رانيا يوسف تفتح النار على طليقها بارسال بيان صحفي يكشف الاحكام الصادر

يبدو أنّ رانيا يوسف قررت فتح النار على طليقها الذي اتهمته بتوريطها في قضية المخدرات. علماً أنّها خرجت منها بكفالة مالية، لكنّ التحقيقات معها ما زالت مستمرة.

رانيا يوسف
وقامت الممثلة المصرية بارسال بيان صحافي تكشف فيه أنّ هناك الكثير من الأحكام القضائية التي صدرت ضد طليقها كريم الشبراوي، وجميعها لم يتم تنفيذها أو تأييدها.
رانيا سيد يوسف. السيرة الذاتية: ولدت . Name: Rania Youssef; تاريخ الميلاد: 1 ديسمبر 1973  لأب ظابط وأم مضيفه جويه
الفنانة رانيا يوسف 



 
وأكدت في البيان الذي حصلت "أنا زهرة" على نسخة منه: "رانيا يوسف تتهم زوجها كريم أحارب بالقانون طليقي كريم أو عبد الحكم الشبراوي حتى أحصل على براءتي كاملة من قضية حيازة المخدرات التي لفّقها لي منذ أيام، ولن أتركه وبالقانون. الشبراوي ووالدته السيدة شاه شاكر حامد يمثلان مركز قوة في مصر، ومحكوم عليهما بالسجن بأحكام نهائية، وهناك من يحميهم ويتستر عليهم، ولا ينفذ تلك الأحكام بل الأدهى أنّ تلك الأحكام لم يكن يتم إدراجها على كمبيوتر مباحث تنفيذ الأحكام".
رانيا يوسف تتهم زوجها كريم الذي تتهمه بإنه المدبر لقضية المخدرات التي 
وضعها هو لها في سيارتها .. وخرجت منها بكفالة.

وتابعت: "بالطبع، من يملك هذا النفوذ يسهل عليه تلفيق قضية، وهذا ما تسبّب في أن يعيث كل منهما فساداً. صار جلياً للجميع أنّ الشبراوي قام بتلفيق القضية وتدبير المكيدة لي، إذ يصل نفوذه إلى التهرّب من أحكام نهائية بالسجن ودخول مصر والخروج منها بكل حرية من دون رقيب لأنه وأمه يتمتعان بتلك الحصانة الغريبة".

كما طالبت الإعلاميين والحقوقيين بمساعدتها في منع طليقها ووالدته من الهروب خارج مصر كي يخضعا للقصاص العادل وفق القانون. وقامت رانيا بارسال مستندات لتثبت حقيقة كلامها.