أمريكية تتزوج حمارا بعد قصة حب لمدة عامين واخره تتزوج من كلب عجائب

" "
فى آخر تقاليع الزواج الشاذة والمثيرة للدهشة والاشمئزاز مثل عقد قران إنسان على قط أو قطعة أثاث أو مبنى أو زواج المثلين والتى اعتاد عليها الأمريكيون، تزوجت امرأة أمريكية من مواطنى مدينة سياتل شمال غربى الولايات المتحدة حمارا.


وبررت المرأة قرارها الغريب غير المألوف بالزواج من حيوانها المحبوب بأنها تعيش معه قصة حب منذ عامين.ربما في نوع غريب من سبب يدعو الى الضحك في بعض الأحيان،ولكن اعتادوا الاميركيين لحالات الزواج مثل هذه.
وفي حادث آخر في سلسلة من الحالات على الزواج من هذا القبيل عادي متزوج من امرأة تعيش الأمريكية في مدينة سياتل شمال غرب الولايات المتحدة حمار. وقالت المرأة انها قررت الزواج من الحيوانات الحبيب بعد قصة حب كبيرة جمعت بينهما لمدة عامين وبلغت ذروتها في الزواج.


 

لذيذ وأن الكثير من التعليقات سقطت على صورة بجانب حمار السيدة التي تبني، وأطرف تعليق "يخلق من الشبه 40"، وتعليق آخر "الحمد لله على نعمة الإسلام والعقل". مع الشفة مع واحد مثلك.
هذه ليست فقط حدثا فريدا من نوعه في مدينة سياتل، حيث تزوج من مواطن آخر يعيش في مدينة مهجورة بناء أكثر من 100 سنة. ولكنها كانت هذه المرة ليس مشاعر حميمة وراء هذا الزوج، حيث أن الولايات المتحدة شرعت في التحرك في محاولة لانقاذ المبنى من خطر تفكيك وإلى لفت انتباه السلطات والمجتمع لمشكلة إعادة البناء من بعض سكنية أحياء في المدينة.
وهناك أيضا قصة مكان غريب لأحد المواطنين الأميركيين، ودعا "ليندا"، حيث قررت ليندا الزواج من كلبها "ماكس" بعد أن تم عقد أربع محاولات فاشلة في حفل زواج من زواجها من الكلب ماكس وسط تجمعات الأصدقاء.
وارتدى ليندا والغريب في الأمر أن واحدا من وجهاء المنطقة وحضر هذا الزواج، وقال أتمنى للعروسين حياة زوجية سعيدة لكل من الزوجين في ليلة الزواج، ولها كل التبرج وكلبها ماكس زينت ويرتدي العريس بدلة.
عندما سئل لماذا تركت زواجها للرجال والكلب أجاب أنه سيتم الوفاء الكلب مع كل من زوجها السابق لن تقيم علاقات مع المحرمات الأخرى، حيث إن الأزواج السابقين للقيام بذلك