فيديو المعارضو يستولون على تورتة عيد ميلاد مبارك الـ 83 ومبارك مكتئاب

" "
فيديو معارضو مبارك يستولون على تورتة عيد ميلاده
استولى معارضو الرئيس السابق مبارك على "التورتة" التى كان أحضرها المؤيدون للاحتفال بميلاد مبارك، وأدى تزايد المعارضين إلى قرار المؤيدين بالانسحاب على أن يعاودوا التظاهر للمطالبة بعدم محاكمة مبارك الجمعة المقبلة
قالت صحيفة "الأهرام" المصرية ان الرئيس المصري السابق حسني مبارك لم يحتفل بعيد ميلاده الـ83 يوم 4 مايو/أيار، حيث يرقد علي سرير المرض بمستشفي شرم الشيخ الدولي وبجواره زوجته سوزان مبارك تحت حراسة مشددة من قبل قوات أمن جنوب سيناء.
وقال الدكتور محمد فتح الله مدير عام مستشفي شرم الشيخ الدولي في تصريحات للصحيفة أن كل ما نشر في الصحافة المصرية حول احتفال
 

 مبارك بعيد ميلاده لا أساس له من الصحة وكله كذب وبهتان.
وكانت بعض الصحف المصرية قد أشارت الى أن مبارك استبق احتفاله بعيد ميلاده مساء الاثنين، حيث أصرت زوجته سوزان على الاحتفال بهذه المناسبة وسط اسرته، التي تضم زوجتي نجليه هايدي وخديجة، وحفيديه عمر نجل علاء وفريدة بنت جمال. وأحضرت سوزان مبارك تورتة ضخمة، مكتوبا عليها "كل عام وانت بخير يا ريس"، كما كتبت عليها أسماء أحفاده عمر وفريدة وحفيده المتوفى محمد. كما تم إحضار عدد كبير من الشموع، إضافة إلى الورود التي أرسلها عدد من المواطنين، ورجال الأعمال إلى جناحه رقم 309 في الطابق

الثالث بمستشفى شرم الشيخ، وحضر الاحتفال الفريق الطبي المعالج للرئيس السابق، ومدير المستشفى، والحرس الخاص، وصهره محمود الجمال.
ونفى مدير المستشفى كافة هذه المزاعم. وقال ان حالة مبارك الصحية مستقرة نسبيا ولكنه لم يحتفل بعيد ميلاده نهائيا. وأن زوجته لازالت ترافقه خلال محبسه تحت حراسة مشددة بالجناح الطبي في الطابق الثالث بالمستشفي.
وقال مدير المستشفي أن الفريق الطبي المعالج لمبارك لم يعلم بقصة الاحتفال بعيد الميلاد إلا من خلال بعض الصحف فقط، وانه لم يشارك في ذلك لأنه، ببساطة،  لم يحدث أي احتفال بالجناح الطبي للرئيس السابق ولم تقم زوجته أو زوجتا نجليه بشراء تورتة.
وقال ان الحالة النفسية لمبارك متقلبة حيث يصاب بحالات اكتئاب، ثم يعود مرة أخرى إلى حالته للسؤال عن نجليه جمال وعلاء.